JM Free Ebooks - шаблон joomla Форекс

حول هذا العمل

خلال تتبعي للمنتديات وشبكات التواصل الاجتماعي لاحظت مدى اهتمام الجمهور الجزائري للوثائق المدرسية القديمة، حيث يصعب على الكثير الحصول عليه ذلك لندرته الشديدة، وعدم اهتمام الجهات الوصية بنشره.

في عصر الأنترنت، يلاحظ المتتبع الجزائري غياب هذا المحتوى، اللهم بعض المحاولات المشكورة والمثمنة لثلة من الأساتذة الكرام، لكنها تبقى مع ذلك غير كافية من جهة، ومن جهة أخرى لا ينالها المتتبع إلا بعد مشقة كبيرة من البحث والتنقيب.

ولعلي أحد هؤلاء المتتبعين الذين أصابتهم الصدمة التي كانت دافعا قويا للقيام بهذا المشروع، كي يصبح هذا المحتوى القيم متاحا لجمهورنا الجزائري و غيره.

خلال انهماكي بالمشروع واجهتني عدة صعوبات من بينها:

  • صعوبة العثور على الوثائق المدرسية القديمة، مما اضطرني لطلب المساعدة من المساهمين الذين أجدد لهم كل الشكر والتقدير على دعمهم وثقتهم بي.
  • صعوبة تصوير واخراج الكتب في شكل الكتروني.
  • صعوبة تصنيف الكتاب ومعرفة مرحلته، حيث اضطررت لمراجعة الكثير من المصادر التربوية وسماع الشهادات الحية لمن عايشوا المرحلة.

إلى جانب الكثير من الصعوبات الجانبية التي تجاوزت بعضها، وتعايشت مع بعضها الآخر خلال انجازي لهذا العمل.

حول الموقع الإلكتروني

في البداية كنت بصدد إنشاء صفحة على الفايسبوك لنشر هاته الكتب، لكن بعد التدقيق لاحظت مدى محدودية هاته الشبكة خاصة أنها لا تتجاوب بشكل جيد مع محركات البحث المشهورة، لذلك حولت نظري لإنشاء مدونة مجانية على غرار مدونة الزميل الفرنسي Spinoza لكنني فوجئت أيضا بمحدودية هاته الأنظمة في إنشاء موقع يحتوي على الخصائص الشكلية التي أراها ضرورية، أخيرا استقر قراري على شراء مساحة في النت لإنشاء موقع إلكتروني يتماشى وتصوراتي حول العمل، فكان هذا الموقع الذي بين أيديكم.

وهذه أهم خصائصه:

  • حاولت أن أجعل شكل الموقع غير ممل من ناحية المظهر.
  • قسمت الكتب حسب المرحلة التي ورد فيها، كما زودته بنظام للبحث العام، ونظام للفلترة حسب المادة أو حسب دار النشر ليسهل العثور على العنوان المطلوب.
  • حاولت أن أعالج الكتب المصورة وذلك بإزالة الخلفية الورقية القديمة، وإزالة مختلف الخربشات، وإصلاح الكثير من الأوراق المهترئة.
  • الكتب متوفرة في الموقع بصيغة PDF المشهورة وجاهزة للتحميل برابط غير مباشر.
  • حاولت أن أجعل من الموقع فضاء اجتماعيا من خلال السماح بإدراج تعليقات الفايسبوك، وكذا إمكانية مشاركة الكتب في أغلب شبكات التواصل الاجتماعي المعروفة.
  • الموقع لا يزال في طور التراكم حتى نوفر -إن شاء الله- كل المحتوى البيداغوجي القديم.

أتمنى أن يكون هذا العمل إضافة جديدة في الميدان التربوي، وأنا أرحب بكل نصائح وملاحظات المتتبعين، وذلك قصد تطوير الموقع أكثر فأكثر.

 

لتقديم أي ملاحظات أو اقتراحات، يرجى الاتصال بي : ( الرابط )