JM Free Ebooks - шаблон joomla Форекс

هذا العمل ما كان له أن يرى النور لولا مساهمة الكثير من الأصدقاء والزملاء من خلال توفير الكتاب المدرسي القديم، وانطلاقا من مقولة: "من لم يشكر الناس لم يشكر الله" وجب علي أن أقدم كل عبارات الشكر والامتنان إلى القريب أو البعيد منهم، وأخص بالذكر :

 

الأخ العزيز محمد بوشنافة (ولاية تلمسان) الذي يعد ذاكرة حية للمدرسة الجزائرية من خلال المجموعة الرائعة التي ساهم بها.
الأخ العزيز الأستاذ زعطور سليمان (زوي أولاد رشاش - ولاية خنشلة) أستاذ التعليم المتوسط لمادة الاجتماعية ومن هواة التحف القديمة ومنها الكتاب المدرسي الذي أمدني بنفائس ما عنده.

السيد مكي الطيب (مدير مركز التوجيه المدرسي والمهني بباتنة) على دعمه وتشجيعه وتسهيلاته التي قدمها لي.

الصديق العزيز الأستاذ ديلخ الطاهر.
الصديق العزيز الدكتور زعزع عزيز.
الصديق العزيز بوزيدي عبد العزيز.
الصديق العزيز الدكتور مالكي عصام.
السيد عبد النبي رابح مفتش التربية الوطنية.
الصديق العزيز بوصلاوي عز الدين.
الصديق العزيز عايسي فاروق.
الصديق العزيز مرادي يسين.
الأخ العزيز غبروري عبد السلام.
الزميل العزيز الأستاذ بدة مسعود.
الزميل العزيز الأستاذ قطافي محمد.
الزميل العزيز الأستاذ بلبج ربيعي.
الزميلة العزيزة السيدة بن سعيد ن.
الزميلة العزيزة السيدة ريش ف.
الزميلة العزيزة السيدة عزوي م.
السيد زمورة سامي : المدير الجهوي للتوثيق والتوزيع CRDDP - باتنة
الصديقين العزيزين حمزة رضوان وحمزة مخلوف.
الصديق العزيز براهمية لزهر.
الأستاذ الفاضل بن فرحات بلعيد : مدير المدرسة الابتدائية قوارف لخضر - باتنة.
الزميلة العزيزة السيدة رهواج ن.
السيد سماير بشير مدير المدرسة الابتدائية فاطمة بن عشورة - باتنة.

 

وإلى الكثير من الأصدقاء والأحبة الذين قدموا لي النصائح والارشادات.

إليهم جميعا أقول: شكرا.